لولا الصليب من أنا ياسيدي

You must need to login..!

وصف

«بدون سفك دم لا تحصل مغفرةٌ» عبرانيين 9: 2) 
لم يستطع سوى دم الحَمَل أن يقف في مواجهة الملاك المُهلِك الذي يدخل كل بيت غير مرشوش بالدم. ولا يستطيع سوى الدم أن يُقابل مطالب السماء العادلة البارة. لا يستطيع سواه أن يواجه اتهامات العدو وشكايات المشتكي. إن المحتمين في دم الحَمَل هم وحدهم الذين يكونون في أمان، لأنه «بدون سفك دم لا تحصل مغفرة» وقد سُفك دم ابن الله الوحيد على الصليب ليضع أساسًا عادلاً للغفران، به يتمجَّد الله ويَخلُص الإنسان. وما على الخاطئ الأثيم إلا أن يلتجئ للاحتماء في هذا الدم الكريم فيَعبُر عنه الملاك المُهلِك «أرى الدم وأعبُر عنكم» (خروج 12: 13). أما الذي يستخف ويستهين ويحتقر هذا الدم، فلا بد أن «يمكث عليه غضب الله» (يوحنا 3: 36). 
عزيزي .. هل أنت ممَّن احتموا في هذا الدم؟ إن كان لا، فالفرصة أمامك، لا تدَعها تفلت من بين يديك وإلاَّ فخسارتك عظيمة. اهرب لحياتك قبل نزول الغضب. 

هذا التأمل مقدم من خدمة الرب فريب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.