الكل يمضي ويزول

You must need to login..!

وصف

«امرأةٌ … كانت خاطئة … ابتدأت تبُلُّ قدميهِ بالدموع … وتقبِّلُ قدميهِ ..» لوقا 7: 37، 38

إن دموع هذه المرأة تُخبرنا عن القلب الذي انكسر، وقُبلاتها تُخبرنا عن القلب الذي رُبح.

ما الذي كسَر قلبها؟  وما الذي ربحَهُ؟  لا شك إنها رأت لمحة من نعمة ذلك المخلِّص، كما رأت شيئًا من قداسته.  وفي نور مجده أدركت بشاعة خطاياها بكيفية لم تُدركها من قبل أبدًا؛ وكان هذا هو ما كسر قلبها.  ولكن علاوة على ذلك، فإنها أدركت أنه بالرغم من كل خطاياها الكثيرة كان هو المُخلِّص المملوء بالنعمة لها وقد كانت مُمتلئة بالخطايا.  لقد وجدت نفسها في حضرة ذاك الذي يعرف مقدار شرّها ومع ذلك يُحبها، وهذا هو ما ربح قلبها.

يا ليتنا نكون قد اختبرنا الانكسار في حضرته بحِملنا الثقيل وخطايانا الكثيرة، ووجدنا فيه أيضًا المُحبّ الذي مع علمه بأردأ ما فينا فإنه أحبنا، وبذلك تكون قلوبنا قد انجذبت إليه بحبال المحبة، واستيقظت محبتهُ في داخلنا.

هذا التأمل مقدم من خدمة الرب قريب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.